جامع الأورفلي
جامع الأورفلي
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد: الأورفلي

المكان: بغداد ـ الكرادة ـ الباب الشرقي ـ مجاور النفق

سنة التأسيس وتمويل البناء: اسس عام 1952 بافتتاح الشيخ محمود الصواف وامجد الزهاوي بتمويل الدولة

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحته الكلية 600م2 ويستوعب لحوالي 800 مصلي .

مكونات المسجد : يحتوي الجامع على منارة

نشاطاته: دورات تحفيظ القران الكريم وتقام فيه خطبة الجمعة وتعطى فيه الاجازات الشرعية وتوزع فيه الاغاثات الانسانية

العقبات اليت واجهت المسجد منذ بنائه:

* في 23 ـ شباط ـ 2006م، تعرض الجامع إلى أعمال عنف وتخريب الحقت اضرار مادية بالمسجد أدت إلى إغلاقه .

عدد المصلين قبل الاحتلال : يصل عدد المصلين في صلاة الجمعة الى 700 مصلي وفي صلاة المغرب الى 100 مصلي

عدد المصلين الان : يصل عدد المصلين في صلاة الجمعة الى 50 مصلي وفي صلاة المغرب الى 10 مصلين

وضع المسجد الآن : تقام فيه الصلوات الخمسة وصلاة الجمعة

بعض الشهداء :

اي شيئ منشور عن المسجد في الكتب او الانترنيت :

يعد جامع الأورفلي من اقدم جوامع المنطقة فهو يقع في جانب الرصافة في محلة تسمى بـ( البتاويين ) في الباب الشرقي بجانب النفق الذي تم فتحه في الباب الشرقي في 6ـ1ـ1975م .

تم تشييد هذا الجامع في أول شعبان سنة (1371هـ - 1951م)، وقد اشرف على تشيده كل من (بدرية ونجية بنتي الحاج عبد الرحمن بن عثمان الأورفلي) جعل الله الجنة مثواهما كما ورد في الوقفية المؤرخة بتاريخ 18 رمضان 1371هـ والموافق 19 حزيران 1952م، وكان أصل الجامع دارا برقم 233-157 فهدم وأنشئ عليه هذا الجامع مع دكاكين موقوفة عليه.

يعد جامع الاورفلي من الجوامع المهمة بالنسبة لموقعه إلا أن مساحته صغيرة وفي 20-8-1952صدرالأمر بإقامة شعائر الصلاة فيه وتم افتتاحه في السنة نفسها.

عند دخول المسجد تجد على الباب الرئيسية بالكاشي الكربلائي تاريخ التشييد وإن الداخل إلى الجامع يرى ممرا مسقفا يؤدي إلى باب الحرم كما يوجد للحرم باب آخر من جهة الشمال يفضي إليه من داخل ساحة الجامع وحرم الجامع مستطيل الشكل يبلغ طوله نحو اثني عشر مترا وعرضه ثمانية أمتار.

أما المحراب فهو مبني من الطابوق والقاشاني الكربلائي الأزرق والأبيض كتب على جهاته الثلاث الآية الكريمة (قد ترى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره) وبجوار المحراب يقع المنبر وهو من خشب الساج وقبالة المحراب في جهة الشمال يوجد المحفل في الطابق الأعلى وهو بطول الحرم وبعرض مترين وبجوار المحفل مصلى النساء له سلم من داخل الجامع.

وبالجهة الشمالية من ساحة الجامع يوجد مكان الوضوء والمرافق وبالجانب الغربي توجد غرفتان إحداهما للإمام والخطيب وثانيتهما للمؤذن والخادم.
وللجامع منارة يبلغ ارتفاعها قرابة عشرة أمتار ذات حوض واحد غلفت بالكاشي الكربلائي الملون كتب حولها الآيات القرآنية.

صور للمسجد او اي توثيق اخر :

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
رد على تعليق
بواسطة : الحاج قحطان محمد نسات الاورفه لي بتاريخ : 29/12/2013
نص الاضافة :
ان النفايات ليست على سطح الجامع انما على سطح الدار المجاوره للجامع والتي يلقيها سكنة البنايه المجاوره والتي تم فيها فتح منافذ تجاوزا وخلافا للقانون وقد اثار كاتب السطور المتولي على اوقاف الجامع الموضوع مع جماعة الدفاع المدني لاتخاذ اللازمفي غلق النواقذ ومنع رمي النفاياتولكن لم يستجب له احد وسبقه المرحوم فائق محمود عسكر مؤذن الجامع وقدم شكوى الى وحدة الكراده ولم تفعل شيئا هي الاخرى فماذ يمكن ان تفعل عائلة الاورفه لي اذا كانت الدوله عاجزه عن فعل شئ للعلم رجاء

رد
بواسطة : maher alkhoury بتاريخ : 17/04/2013
نص الاضافة :
هوالمسجدالجامع المشيد على قطعتين اصلها الى المرحوم الحاج عبد الرحمن عثمان بن على الاورفه لى الرهاوى الموصلى ورثته كل من الحاجة نجية والحاجة بدرية رحمهماالله عن والدهما. تم تشيده من قبل الحاجةنجيه من خالص ماتملك وذلك لتبلور الفكرة لديها بسب ليس لديها ذرية واستنادا الى الحديث النبوى الشريف ( اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث علم ينتفع به وولد صالح يدعوا له وصدقة جارية ه) اشرف على بناء الجامع شقيقها المرحوم الحاج نشاءة عبد الرحمن الاورفه لى . وللمسجد الجامع موقوفات اوقفتها الحاجة نجية وشقيقها الحاج نشاءة .. يقع المسجد الجامع في محلة الاورفه ليه فى البتاويين مطّل على شارع السعدون - الباب الشرقي , ولم يشارك أحد في انشائه لامن قبل الدولة ولا الاوقاف . أَفتتح سنة 1952 بحفل زاهر شارك فيه كبار رجال الديـن من بينهم المرحوم مُفتي الديار الاسلامية الحاج نجم الدين الواعظ ومحمد محمود الصواف ,وأمَ المصليـن المرحوم الحاج كاظم احمد ايمام وخطيب جامع السيد سلطان علي والقيت فيه عدة خطابات كان منهم كُل من الشيـخ عبد الوهاب الاعظمي واللذي عيَن امام وخطيب للمسجد الجامع والحاج هاشم الاعظمي والشيـخ عبد العزيز البدري .. اختتم الحفل بتلاوة المنقبة النبوية الشريفة ,, شارك فيها السيد عبد المنعم السيــد علي ويوسف عمر ونوري النجار وعدنان نشأت الاورفه لي ,,وكان المؤذن والقارئ المرحوم عبد الرحمن توفيق وهو اول مؤذن وقارئ في الجامع . كان ولايزال المسجد الجامع يُدار من قبل متولي وكان المرحوم الحاج نشأت عبد الرحمن الاورفه لي متولياً على الوقف المذكور ,, ونصــّت حجة الوقف ان يتولى الوقف من بعده اولاده الثلاث , عدنان وقحطان وعبدالرحمن زهير ,, ومن يأتي بعدهما جيل بعد جيل ولايحاسب ولايعزل أحد منهم مهما تناسلوا وتوارثوا . للعـلم قامت الاوقاف بالمشاركة في ترميم المسجد الجامع بعد تولي الانفجارات في المنطقة بعد سقوط بغداد . رحم الله من انشأهُ وكُل من عمل فيه بخير واحسان ..

اللاذقية-سوريا
بواسطة : محمد اورفلي بتاريخ : 01/01/2012
نص الاضافة :
شيئ يدعي للفخر ان يكون هناك مسجد بأسم العائلة

تعليق
بواسطة : علي العلي ـ العراق بتاريخ : 20/11/2010
نص الاضافة :
بسم الله الرحمن الرحيم .. أجريت بعض الترميمات على داخل وواجهة الجامع في الآونة الأخيرة ، مع إغفال قضية مهمة جداً وعدم تجاوزها وهي مسألة أكوام النفايات الموجودة في سطح الجامع بشكل ملفت للنظر وكأنها مجمع لرمي النفايات سيما وأن تلك الأكوام قد تسببت قبل أشهر بحريق جرت معالجته من قبل فرقة للدفاع المدني حيث أخمدت النار دون رفع النفايات المشوهة لمنظر الجامع ومنارته .. نتمنى إيصال الملاحظة الى عائلة الأورفه لي

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .