جامع ـ 14 رمضان
جامع ـ 14 رمضان
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد: جامع 14 رمضان

المكان: بغــــداد ـ جانب الرصافة ـ منطقة الكرادة ـ ساحة الفردوس

سنة التأسيس وتمويل البناء:

* بدء العمل به على نفقة الأوقاف في عهد الملك غازي الأول ملك العراق السابق (سنة 1357هـ - 1938م)، حيث بدأ بالبناء فيه سنة (1359هـ - الموافق ليوم 10-7-1940م) ثم توقف البناء فيه حتى سنة (1371هـ - 1951م) حيث أصدر مجلس الوزراء يوم ذاك قرارا بتشكيل لجنة للبدء بالبناء في الشهر العاشر من سنة 1951م، إلا أن جلال خالد مدير الأوقاف العام السابق عارض في بنائه فتوقف العمل فيه حتى (سنة 1373هـ - 1953م) حيث عزمت مديرية الأوقاف العامة يوم ذاك على إكماله إلا أن الجامع لم يكمل حتى ثورة ( 14 تموز سنة 1958م)، حيث تم إكماله وافتتاحه مساء (14 تموز 1959م) من قبل عبد الكريم قاسم رئيس وزراء العراق السابق إلا أنه لم تقم فيه الصلاة إلا في سنة (1383هـ - 1963م) فقد أقيمت فيه أول صلاة جمعة ظهر يوم 6-11-1963م.

الإصلاحات وصيانة المسجد:

* جرت للمسجد أعمال صيانة واصلاحات متعددة خلال السنوات اللاحقة لبنائه.

عائديــــــه المسجد:

* الجامع عائديتـــه إلى ديوان الوقف السني

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحتـــه الكليــة (5000 متر مربع) ومساحـــة الحرم (650 متر مربع) ويستوعب لحوالي (1000 مصلِّ).

 

بناء المسجد والمرافق الخدمية:

* الحــــرم: مربع الشكل مساحته (25م × 45م) تقريباً مبني من الطابوق ويرتفع السقف بحوالي (8م)، مستنداً إلى أربعة أعمدة مبنية من الاسمنت والرخام ، ويحيط بالجامع من جهاته الأربع من الداخل نقوش مغربية الطراز وقد كتب على نطاق القبة من الداخل بعضا من أوائل سورة الجمعة من قوله تعالى (يسبح لله ما في السموات وما في الأرض الملك القدوس العزيز الحكيم) إلى قوله تعالى (يا أيها الذين هادوا إن زعمتم أنكم أولياء لله من دون الناس) (سورة الجمعة آية 1-6) وتحيطه الشبابيك من كافة الاتجاهات ومفروش بالسجاد الممتاز، وللحرم بابان دخول مصنوعان من الحديد.

* حرم النساء: يقع مصلى النساء في الطابق العلوي ويكون الدخول إليه عن طريق سلم مصنوع من الخشب

* المئذنـــة: المئذنة مثمنة الأضلاع، يبلغ طولها (40م)، وقطرها (3م)، مبنية من الطابوق ومغلفة بالآجر الأزرق في بعض أجزائها، وفي داخلها سلم حلزوني يصل شرفتها، حيث علقت فيها بعض السماعات الصوتية للأذان.

* القبـــــــة: قبته بيضوية الشكل بيضاء اللون، يبلغ قطرها حوالي (15م)، وارتفاعها عن الأرض (25م) تقريباً، مبنية من الطابوق ومغلفة بالآجر المحلي.

* المنبـــــر: المنبر عالي وضخم وقد بني بالرخام الأبيض والأسود تعلوه قبة جميلة للغاية.

* المحفـــل: محفل قراءة القران ( لم يعرف الموقع أي تفاصيل عنه ؟ )

* المحراب: المحراب مبني من الرخام الأبيض تحيط به الريازة المغربية ذات النقوش الكثيرة وقد كتب في أعلاه بالخط الكوفي الآية الكريمة ( فول وجهك شطر المسجد الحرام ). (سورة البقرة آية 144).

* الرواق: يقع الرواق أمام الحرم ويبلغ عرضه نحو عشرة أمتار وطوله خمسة عشر مترا ، ويستند الى اعمدة، وهو مباشرة بعد دخول الباب الرئيسي للمسجد ويطلق عليه العراقيون اسم ( الطارمة )

* الصحن: باحة الخارجية .. صغيرة جداً.

* المكتبـــة: توجد غرفة في المسجد اتخذتها الإدارة مكتبة وتوجد بعض الرفوف في الحرم وضعت عليها نسخ من المصاحف الشريفة وبعض الكتب المتفرقة.

* منزل الخطيب: هناك دار في الجامع موقوفة لمن يتولى الإمامة او الخطابة فيه

* غرف الإدارة: هناك غرفتان إحداهما للإمام والخطيب والثانية للخادم والمؤذن.

* محلات الوضوء: محلات الوضوء والمرافق الصحية جيدة البناء، تقع في الجهة الشرقية وعددها ( 10 ) ومزودة بسخانات للمياه.

* مغسل الأموات:

* موقوفات المسجد: لا توجد اي موقفات للجامع

* حديقة المسجد: هناك عدد من الحدائق الرائعـــــة تقع أمام الحرم وقد رزعت بالحشيش وزينت بالورد والياس.

* أخــــرى: للمسجد قاعة لإقامة المناسبات الدينية والندوات ومجالس العزاء ،

نشاطات المسجد:

* إقامة دورات تحفيظ القران في العطلة المدرسية الصيفية، حيث يخرج المسجد قرابة (30 طالب وطالبة) كل عام من مختلف الأعمار، يتم تحفيظهم أجزاء من كتاب الله، بالإضافة إلى بعض الأمور الفقهية والآداب الإسلامية.

* إقامة الدورات الرياضية كدوري كرة القدم والجري والسفرات السياحية للمسابح لتعليم الأبناء السباحة

* إقامة الدروس والمحاضرات الدينية والتعليمية بالفقه الإسلامي.

* إقامة خطبة الجمعة والعيدين وصلوات الاستسقاء والكسوف والخسوف

* الاحتفاء بالمناسبات الإسلامية كالعيدين، والمولد النبوي الشريف واستقبال رمضان وإقامة صلاة التراويح وإفطار الصائمين فيه، و الهجرة النبوية في شهر محرم،.... الخ.

* تقديم المساعدات المادية والاغاثية للعوائل الفقيرة والمتعففة وعوائل الشهداء والمعتقلين

 

احتياجات المسجد الضرورية ومعوقات نشاطه:

* ( لم يتسنى للموقع معرفة احتياجات المسجد من فرش وأجهزة كهربائية ... الخ )

* تراجع نشاط المسجد وتناقصت أعداد المصلين بين العام (2006 ـ 2008) نتيجة أعمال عنف حدثت في المنطقة ألحقت أضراراً بالمسجد حدثت إبان حادث التفجير الإجرامي لقبة ضريح الإمامين العسكريين (رضي الله عنهما) في سامراء أواخر شباط ـ 2006م، ( ولم يتسنى للموقع معرفة تفاصيل دقيقة عن ما إذا كان قد تعرض الجامع للتخريب ).

عدد المصلين قبل الاحتلال:  عدد المصلين في صلاة الجمعة إلى (700مصلِّ) وفي الفروض اليومية بين (40 ـ 50 مصلِّ)

عدد المصلين ألان:  عدد المصلين الآن في صلاة الجمعة إلى (400 مصلِّ) وفي الفروض اليومية بين (20 ـ 30 مصلِّ)

وضع المسجد ألان: الجامع مفتوح وتقام فيه الصلوات والخطب والأنشطة الدعوية

حراس المسجد: ( لم يتسنى للموقع معرفة ذلك ؟ )

من شهداء المسجد: ( لم يتسنى للموقع معرفة ذلك ؟ )

أي صور أو توثيق عن المسجد: (يرجى ممن لديه اي توثيقات ارسالها على بريد ( info@masajediraq.com ) أو ( masajediraq@gmail.com )

أي معلومات أخرى نشرت في الكتب أو الوسائل الإعلامية أو روايات الناس:

 

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
يستحق الاهتمام
بواسطة : سيف الحق بتاريخ : 26/06/2011
نص الاضافة :
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام علر سيد المرسلين وعلى اله الطاهرين وعلى صحابته ا اما بعد: ان هذا المسجد بحاجة الى اهتمام وتركيز على الاسلوب الدعوي الذي يفقده من زمن والمسجد بحاجة الى فتح دورات في العقيدة في الفقه في التحفيظ والحديث الى الى اكثر واطلب من الشيخ اسماعيل امام وخطيب الجامع حاليا ان يركز على مسالة الدعوة والدروس وكما اطلب من الاوقاف ان يرسلوا له من يعينه على هذا الامر لانه الان وحده وبحاجة ماسة للمساعدة من اناس امناء يحفظون كرامة ادين والحق والحمد لله رب العالمن

طلب
بواسطة : ميس بتاريخ : 07/09/2010
نص الاضافة :
ارجو من ادارة الجامع ومن (شيخ عمر) ان يفتحوا وينظفوا مصلى النساء لاداء صلاة التراةيح وصلاة العيد وصلاة الجمعة في ومع جزيل الشكر.

تعديل
بواسطة : عمر محمد محي الدين بتاريخ : 21/02/2010
نص الاضافة :
جامع 14 رمضات تاسس عام1941 في زمن الملك غازي تم افتتاحه عام 1957 في زمن عبد الكريم قاسم وسمي بجامع الملك ثم جامع الجندي المجهول شم جامع الشهيد ثم جامع 14 رمضان ثانيا تم الاعتداء على الجامع في بدايه الاحتلاال من قبل مكتب الصدر وتم اخذ الجامع 3 ايام من قبل مكتب الصدر بعد ذلت تم اعده الجامع من قبل المصلين واهل المنطقه ومن ثم تم الاعتداء على الجامع بعد احاداث سامراء ومن ثم تم الاعتداء علينا من قبل ملشيشيات وزاره الزراعه عمر محمد محي الدين امام وخطيب الجامع وشكرا

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .