جامع فتاح باشا
جامع فتاح باشا
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم الجامع : جامع فتاح باشا

المنطقه: الكاظميه - بغداد

سنة التأسيس وتمويل البناء: تاسس سنه 1943 من قبل  الحاج فتاح باشا

المساحة وعدد المصلين:

مكونات المسجد :

نشاطاته:

المعوقات التي واجهت المسجد منذ بنائه:

عدد المصلين قبل الاحتلال :

عدد المصلين الان :

وضع المسجد الآن : 

بعض الشهداء :

اي شيئ منشور عن المسجد في الكتب او الانترنيت :

صور للمسجد او اي توثيق اخر :

يقع هذا الجامع في جانب الكرخ في الكاظمية قرب نهر دجلة على الطريق القديم الذي كان يؤدي إلى الجسر القديم الذي كان يربط الكاظمية بالإعظمية وقد شيد هذا الجامع فتاح باشا بن سليمان سنة 1362هـ - 1943م.

وتقع الباب الرئيسية في الجهة الشمالية وان الواقف عند الباب يجد أمامه طارمة مربعة الشكل تقوم على أعمدة من الطابوق المنجور مطعم بالكاشاني وفوق الطارمة قبة مدورة الشكل ليست بالعالية وبجوارها من جهة الشرق منارة ذات حوض لا يتجاوز ارتفاعها عن عشرين متراً وكلاهما من الطابوق المنجور المطعم بالكاشي الكربلائي وعلى حوض المنارة آيات متعددة من القرآن الكريم.

وقد كتب على واجهة الطارمة من جهاتها الثلاث الآيات القرآنية بالكاشاني الأزرق الملون (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر إلى قوله (خالدين فيها أبداً ان الله عنده أجر عظيم) (التوبة آية 18، 19، 20، 21، 22) ويقع باب الحرم وسط الطارمة وهو مستطيل الشكل تعلوه قبة ليست بالكبيرة ولا مرتفعة وقد كتب على حزام القبة من الداخل الآية الكريمة (الله لا اله إلا هو الحي القيوم) إلى قوله تعالى (هم فيها خالدون) (البقرة آية 255، 256، 257، 258) كما كتب على المحراب بالكاشي الأزرق الملون الآية الكريمة (فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتاً حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغي حساب) (آل عمران آية 37) كما كتب على جدار الحرم فوق المحراب الآية الكريمة (يا أيها الذين آمنوا أن تتقوا الله يجعل لكم فرقاناً ويكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم) (الانفال آية 29) كما كتب على الجدار بالجهة الغربية الآية الكريمة (يا أيها الذين آمنوا أركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وأفعلوا الخير لعلكم تفلحون) (الحج آية 77) كما كتب على الجدار بالجهة الشرقية الآيات القرآنية (يا أيها الذين آمنوا أذكروا الله ذكراً كثيراً. وسبحوه بكرة وأصيلا هو الذي يصلي عليكم وملئكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما) (الأحزاب آية 41، 42، 43).

وبالجهة الشرقية من ساحة الجامع يوجد مكان الوضوء سعد شاكر فهمي المتوفى في  كانون الثاني 1970م وقبر المرحومة أمينة فتاح باشا المتوفاة في 30 حزيران 1973م وبجوار القبرين غرفة فيها أيضاً ثلاثة قبور:

1-     قبر المرحومة هيبت بنت عبد الكريم بن سلطان حموده الواقع من جهة الشمال وهي زوجة فتاح باشا.

2- قبر فتاح باشا بن سليمان وهو في الوسط.

3-     قبر سليمان فتاح باشا بن سليمان وهو من جهة القبلة وعند الباب من الجهةالشرقية مكان لشرب الماء في سبيل الله والجامع يدار من قبل ورثة المتولي.


 
 

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
تهديم مئذنة جامع فتاح باشا
بواسطة : عبدالله بتاريخ : 17/04/2011
نص الاضافة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل هذا هو المسجد المقصود http://www.youtube.com/watch?v=jmQYBAmplkw&feature=related http://www.youtube.com/watch?v=1JjNWW2lZ4s انا لله وانا اليه راجعون

تعديل و اضافة عن جامع فتاح باشا
بواسطة : من احفاد الحاج فتاح باشا بتاريخ : 25/07/2010
نص الاضافة :
تعديل و اضافة على المقال للنشر لطفا مع الشكر للقائمين على الموقع.... المساحة وعدد المصلين:اقل من 600 متر مربع ويتسع ل قرابة 500 مصلي مكونات المسجد: قاعة مصلى تعتليها قبة - غرفة للقائمين على حراسة المسجد على الجهة اليسرى من الجامع يقابلها حمام صغير للوضوء من والجهة اليمنى للمسجد توجد حديقة صغيرة معزولة بحائط عن المسجد ومحوطة بسور جعلها الحاج فتح باشا وهو ممول المسجد كمقبرة له ولذريته فقد دفن فيها هو وزوجته واولاده الاثنين دخل غرفة مغلقة في تلك الحديقة وفي الخارج اي في الهواء الطلق يوجد قبر ابنته امينة فتاح باشا يحيطها كل من ولديها سعد وجهاد شاكر فهمي واخر شخص دفن من سلالتهم هو المرحوم عماد جهاد شاكر فهمي وهو حفيد امينة فتاح باشا في اواخر عام 2009 نشاطاته:لايوجد للمسجد اي نشاطات حاليا المعوقات التي واجهت المسجد منذ بنائه: لم تكن هناك معوقات لله الحمد فقد بني المسجد تحديدا كمكان لأقامة الصلاة للعمال العاملين في معمل البطانيات الذين كانو يمرون من المعمل الى المسجد عن طريق باب صغيرة موجودة ومغلقة حالياتمر في الحديقة ان ذاك اي المقبرة حالياوقد امم المعمل من قبل حزب البعث عند توليهم الحكم والذي كان تابع ايضا للحاج فتاح باشا وموقع المعمل ملاصق للمسجد من الجهة اليمنى اي بجوار المقبرة المذكورة والذي يدعى الان بمعمل السجاد عدد المصلين قبل الاحتلال: قرابة 500 مصلي وكان الخطيب يدعى الشيخ محمود وهو موظف في وزارة لاوقاف والشؤون الدينية بزمن صدام وعائلة المتولي ان ذاك كانت مسؤولة عن العناية بالمسجد من قبل نفس الوزارة بزمن صدام الى حد عام 2004 عدد المصلين الان: يكاد يكون معدود على الاصابع خصوصا وان موقع الجامع في منطقة الكاظمية ذات الاغلبية الشيعية ولايوجد له اي خطيب او اما ويقام الاذان بين الحين والاخر حسب توفر المارة حيث يقومون بالأذان بأنفسهم او عن طريق مسجل كاسيت صوتي بعض الشهداء: لم يكن هناك شهداء لكن بسبب الموقع كما هو مذكور اعلاه فقد تم الاستيلاء على المسجد من قبل مكتب حازم الاعرجي التابع للتيار الصدري من عام 2004 - 2008 وعند استتباب الامن استرجعه الوقف السني عام 2008 وبقي القائمن عليه حاليا وهم عائلة من ثلاثة اطفال غير عائلة المتولي التي تركت المسجد حاليا ولاتقام به صلاة جمعة او عيد او تراويح وهذا لحد شهر كانون الاول 2009 اما الان الله اعلم وهو الان تحت اشراف الوقف السني

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .