جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني
جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني
اذا كان لديكم معلومات اخرى عن هذا المسجد نرجو ان ترسلها هنا

اسم المسجد:جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني (رضي الله عنه)

المكان: بغداد – باب الشيخ – . وتأسس على يد الحكومة العراقية السابقة.

المساحة وعدد المصلين: تبلغ مساحته تقريبا 6000م2 ويستوعب 1500 مصليا.

مكونات المسجد :يحتوي المسجد بالإضافة إلى الحرم على منارة عدد ثلاثة وقبة ومنزل للخطيب وحرم نساء ومغسل للموتى وقاعة مناسبات و40قاعة خاصة لعلماء الإفتاء وسوق تجاري خاص ومكتبة كبيرة.

نشاطاته: دورات تحفيظ القران وإقامة المهرجانات والمناسبات الدينية والعمل النسوي والعمل الاغاثي وإجازات لطلبة العلم الشرعي.

العقبات اليت واجهت المسجد منذ بنائه:

* في 23 ـ شباط ـ 2006م، تعرض الجامع إلى أعمال عنف وتخريب الحقت اضرار مادية بالمسجد .

* في نيسان 2007م، تعرضت مئذنة الجامع الى تفجير بسيارة مفخخة أدت الى تهديم جزء كبير منها، ثم اعيد بناءها بسرعة.

وضع المسجد الآن : تقام فيه صلاة الجمعة وبقية الصلوات.

 

 

اضف معلومات عن هذا المسجد
تصحيح معلومات
بواسطة : A.H.Gaylani بتاريخ : 07/05/2011
نص الاضافة :
تأسيس الجامع او الضريح او الحضرة ليس في عهد الحكومة العراقية السابقة بل كما ذكر الاخ "باز بغداد" مشكورا، اي حتى قبل تأسيس دولة العراق ببضعة مئات من السنين. وتم التعمير على الطراز الاصلي دون تغيير في الستينات من القرن الماضي. وقامت الحكومة السابقة بمحاولة تطوير وتوسعة الجامع والساحة الخارجية ولكن الثمن كان تهديم وازالة معظم البناء القديم والمنبر الاصلي ذو الطراز السلجوقي والذي يوجد نسخة مماثلة منه في المسجد النبوي الشريف واخرى في آيا صوفيا في تركيا وكثير من المعالم التاريخية الاخرى يطول الحديث عنها اذكر منها الازارة (اطار) التي كانت تحيط بالجزء العلوي من البناء (حول الجامع) التي تتكون من آيات قرآنية مخطوطة باليد من قبل استاذ الخطاطين العراقيين والعرب المرحوم هاشم الخطاط وهذه تعتبر من الآثار الحديثة العهد والمستحيلة التعويض بالنسبة لما لم اذكر من معالم وتحف اخرى تعود لمئىت السنين، فقدت نتيجة اعمال التوسعة التي جرت في مطلع القرن الحالي.

باز بغداد
بواسطة : صقر بتاريخ : 15/10/2010
نص الاضافة :
إن ضريح الشيخ هو واحد من أهم الأضرحة ويعد جامعه من أعظم جوامع بغداد، واسع المساحة في بغدادو اكثرها حساسيه عند اهل بغداد, فبعد دخول العثمانين الحقبه الاولى، امر السلطان سليمان القانوني سنة 941هـ/1534م، إذ أمر أن تقام قبة عالية عليه حيث هدم الميل الذي كان قائماً عليه وبنى قبة شاخصة. وأضاف عباس العزاوي في كتابه أن الوالي سنان باشا، وبأمر من السلطان سليمان، أمر بإنشاء جامع لم يتم له إكماله، وإنما بنى مقدار ثلثه، وبعد مضي سنوات أكمله من بعده السلطان علي باشا والي بغدادسنة 1590م(يلقب ايضا قره علي بعد ان اصبح الصدر الاعظم 1623م بعد صداره حسن باشا و كانتت له تكيه كبيره ملاصقه للجامع تدعى تكيه قره علي و قد استملكت و هدمت لتوسع المرقد من قبل الحكومه ايام السيد يوسف الكيلاني) و قام هذا الوالي ببناء جامع له هو جامع السيد سلطان علي و فيه قد دفن احفاده منهم وضحه خاتون بنت درويش جلبي آل قره علي و غيرهم. وفي العقد التاسع من المائة العاشرة ألحق رواقان أحدهما من جانب الغرب بجوار الجامع والآخر من جانب الشرق محاذٍ لقبة الشيخ.هدمت القبه اثناء الاحتلال الصفوي 1624م لبغداد و ربطت الخيل داخل حرم الجامع لحين استرجعها السلطان مراد الرابع عام 1638م و بنى القبه الهائله التي لازالت ليومنا هذا شاخصه.

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .