فضيلة المربي الشيخ خليل نده الكبيسي يرتقي شهيدا
اخبار
فضيلة المربي الشيخ خليل نده الكبيسي يرتقي شهيدا
اضيف بتاريخ : 25/02/2014
 فضيلة المربي الشيخ خليل نده الكبيسي يرتقي شهيدا

فضيلة المربي الشيخ خليل نده الكبيسي يرتقي شهيدا

مساجد العراق / الرمادي

بمزيد من الرضي بقضاء الله وقدره ينعى العراق فقيد الامة الاسلامية الشيخ المربي العالم الولي الصالح الشيخ خليل الكبيسي شهيدا باذن الله تعالي متاثرا بجراحه اثر القصف علي جامع الرمادي الكبير الذي تطلقه مدفعية الجيش الحكومي.

يقول احد رفاق دربه وطلاب علمه مستذكرا حياة فضيلة الشيخ : على مدى خمس وثلاثين سنة عرفتك فيها كان قلبي يزداد إيمانا في مجالستك.

كنت أنا اشرق وأغرب لأقدم الرمادي فأجدك أنت كما أنت مؤمنا تقيا زاهدا مربيا مرابطا حيث أنت على جبهة الدعوة الى الله وفي خطوط التماس مع شياطين الانس والجن!

مكتبة الجامع الكبير جامع الشيخ عبد الملك السعدي وسط السوق وفي أعماق المدينة حيث البسطاء من الناس والفقراء من الناس اخترت مكانك مربيا وداعيا بعيدا عن الأضواء والمايكروفونات تصرخ في القلوب ولصرخاتك دوي في نفوسنا!

طالما حذرتنا مزالق التفكير ومهلكات الذنوب والخلل في المناهج ولربما رأينا بعضا مما حذرت ونبهت فتعلمنا بعد التجربه!الكثير.

عندما تقسو قلوبنا وهي متعبة وسط زحام الدنيا كنا نتوجه صوب المكتبة في الجامع نجلس جلسة الايمان وجلسة الوجدان وجلسة التلاميذ مع استاذهم ولك هذه المكانة وتستحقها.

(دير بالك على نفسك.اتلاحك نفسك) توجيهات بمراجعة النفس وتربيتها وضبطها بضوابط الشرع كنت تحذر من الابتداع في الدين وخطورته وكنت في نفس الوقت تركز على الروحانية وإحياءها وجعل العمل الصالح يتناغم مع حب الله وذكر الله ومعرفة الله!

عشت داعيا الى الله.بقيت في العراق مربيا زاهدا لباسك التقوى وسلاحك الكلمة الطيبة والتوجيه والإرشاد والكتاب النافع.

كنت على خط التماس ضد الشياطين الانس والجن إغتالتك قذيفة هاون ضرب بها جامع الشيخ عبد الملك وسط سوق الرمادي!هل هو هدف عسكري؟!!!

خسارتنا خسارة أهل الرمادي والعراق بل الامة فيك كبيرة أيها الزاهد العابد المربي شيخ خليل الكبيسي وما أظنك الا دعوت الله أن يرزقك الشهادة خاتمة صالحة نحسبها لحياة جهاد وتربيةورباط وصبر ومصابرة.

اضف تعليقك
لا توجد اضافات
جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .

 

واقرأ ايضاً