عبد الستار الخزرجي
اخبار
عبد الستار الخزرجي
اضيف بتاريخ : 09/12/2008

 

 

الشهيد/ عبد الستار الخزرجي

 

 

 

 

  

  

                  سأحمل روحي على راحتي ***** والقي بها في مهاوي الردى

                  فاما حياة تسر الصديــــــق ***** واما ممات يغيــــــض العدى

 

المقدمه

           االشهيد المهندس ( عبد الستار صبار الخزرجي ) ولد في محافظة بغداد عام 1975 . نشأ وترعرع في مدينة الحرية وتوج مسيرته العلمية بحصوله على شهادة البكالوريوس في هندسة الميكانيك جامعة بغداد 2001، والتحق بالجيش العراقي برتبة ملازم وبعد حل الجيش عين معيد في جامعة النهرين .

نشأ رحمه الله تعالى على طاعة الله في مساجد مدينة الحرية راكعا ساجدا على خدمة الدين الحنيف وداعيا الى الله  سبحانه وتعالى بمنهج الاعتدال والوسطيه. أشرف على دورات تحفيظ القرآن الكريم في جامع بركة الرحمن لسنوات عده يربي الناشئين والشباب تربية اسلامية على اخلاق القرآن الكريم وكان رحمه الله تعالى سباقا لتفقد الارامل واليتامى في منطقة الحرية يجلب لهم ما يدخل المسرات الى قلوبهم بعد غياب من يعيلهم .

 

ولقد كان له الدور البارز في تأسيس المركز الصحي في جامع بركة الرحمن من اجل اعانة الناس والمرضى بعد سقوط بغداد وكذلك اسس مكتب( الرحيق المختوم)  للتسجيلات الاسلامية .

انتمى الاخ الشهيد الى الحركة الاسلامية في عقد التسعينيات وعندما اعلن الحزب الاسلامي العراقي عن نشاطه ورفع راية الاسلام كان من المسرعين الى دعم هذه الحركة السياسية المباركة حيث كان مسؤولا اعلاميا لمنطقة الحرية في بغداد وكان عضوا بارزا في جمعية الشبان المسلمين وعضوا فاعلا في رابظتي المهندسين والتدريسيين الجامعيين رحمه الله تعالى رحمة واسعه.

 

حادثة الاستشهاد

                    في صبيحة يوم الاحد الموافق 12/ جمادي الاولى/ 1426هـ الموافق 19/ حزيران/ 2005 لما غدر به الجبناء الظالمون وهم يطلقون عليه النار كان الشهيد يكبر ( الله اكبر) وينادي لاآله الا الله باعلى صوته وقبل وصوله الى المستشفى سمعه من كان يرافقه وهو يردد         ( فزت ورب الكعبة) حتى فاضت روحه الى بارئها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

اضف تعليقك
لن انساك ياحبيبي
بواسطة : حيدر الانصاري فداك بتاريخ : 14/12/2013
نص الاضافة :
اشتقت اليك ياخالي

جميع الحقول مطلوبة والايميل يظهر للادارة فقط
(E-mail)

الرجاء كتابة الحروف التي في الصورة .

 

واقرأ ايضاً